موريتانيا تعلن “الحرب” ضد المغرب وتسمح لزعيم مرتزقة البوليزاريو بدخول لڭويرة !! تداولت مواقع تابعة للبوليساريو عصر الأحد على نطاق واسع، صورة يظهر فيها زعيم جبهة البوليساريو على شواطئ المحيط الأطلسي.

وتوضح الصورة، زعيم المرتزقة ابراهيم غالي بزي عسكري رفقة ثلاثة عناصر عسكرية من البوليساريو، قيل إنها محسوبة على الناحية العسكرية الأولى المحاذية لمنطقة “الكركرات” الحدودية، والتي تشهد توترا ملحوظا منذ شهر غشت الماضي.

وفي سياق متصل كشفت مصادر إعلامية مقربة من الجبهة أن الزيارة كانت الأسبوع الماضي، عندما كان يقوم “ابراهيم غالي” بزيارة تفقدية للنواحي العسكرية للبوليساريو.

وتجدر الإشارة أن من شأن الزيارة رفع منسوب التوتر بالمنطقة الحدودية، وكذا زيادة حدة الأزمة مع موريتانيا التي تلتزم الصمت فاسحة المجال لزعيم البوليساريو بالظهور في مناطق محسوبة عليها، ومن شأن هذه الخطوة أن تلقي بظلالها على العلاقات المغربية الموريتانية.

وتعتبر موريتانيا لكويرة منطقة عسكرية مغلقة، بناء على الاتفاقات العسكرية المبرمة بين المغرب وموريتانيا، وفي حالة إذا كانت الصورة حقيقية فإن موريتانيا تكون قد أعلنت وبشكل جدي الحرب ضد المغرب.