الوفود الإعلامية ليست وحدها التي منعت من الدخول إلى القاعة التي ضمت اللقاء، بل كذلك الوفود الدبلوماسية، إذ منعت سيغولين رويال، وزيرة البيئة الفرنسية والرئيسة السابقة لمؤتمر المناخ “كوب 21″، من الدخول من طرف رجال الأمن، الذين أجروا اتصالاتهم قبل أن يطلبوا منها التواصل مع الجهاز الأمني المسؤول عن “البروتوكول الملكي” للسماح لها بالدخول. وبالطريقة نفسها تم التعامل مع لوران فابيوس، رئيس المجلس الدستوري لفرنسا، الذي بدت على ملامحه علامات الامتعاض

SAFIA AL