عثر اليوم على هذا الشخص جثة هامدة بزنقة لبنان بالقرب من النجمة بمدينة طنجة.

الشخص توفي نتيجة موجة البرد التي ضربت المنطقة وهو مشرد لا مسكن ولا ملجأ له سوى زوايا المساجد الطرقات..
اتعلمون شيئاً؛ عندما يموت شخص في الشارع، وعندما اجد الاخر يتوسد الارض في الازقة والدروب،

وعندما ارى امرأة طاعنة في السن ( اعرفها عن قرب فقيرة مسكينة )،وعندما اسمع ان طفلا مات بسبب المرض ولم يجد من يتكفل بعمليته…. اعرف واعلم ان الانسانية داخلنا تحتضر تتحضر، وأتيقن ان زمن القيم قد ولى دون رجعة، واجده، اي الزمن، اصبح وضيعا بائسا قاس ولا يرحم..
رحمة الله علينا
رحمة الله على الانسانية
ان العين لا تدمع وان القلب لا يخشع وان على القيم لا محزونون