حل الملك محمد السادس، مرفوقا بالأمير مولاي إسماعيل، مساء اليوم الثلاثاء بكيغالي، في زيارة رسمية لجمهورية رواندا، المحطة الأولى في جولة ملكية ستقود جلالته أيضا إلى تنزانينا وإثيوبيا.

ووجد جلالة الملك في استقباله، لدى نزوله من الطائرة بالمطار الدولي لكيغالي، رئيس جمهورية رواندا بول كاغامي.

ويرافق الملك خلال هذه الزيارة وفد رسمي يضم، على الخصوص، مستشاري صاحب الجلالة فؤاد عالي الهمة وياسر الزناكي ووزير الداخلية محمد حصاد، ووزير الشؤون الخارجية والتعاون صلاح الدين مزوار، ووزير الأوقاف والشؤون الإسلامية أحمد التوفيق، ووزير الاقتصاد والمالية محمد بوسعيد، ووزير الفلاحة والصيد البحري عزيز أخنوش، والوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون ناصر بوريطة، إلى جانب عدد من الشخصيات المدنية والعسكرية.