رد الامس الجمعة رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم محمد روراوة بلهجة قوية على التصريحات التي نقلها الموقع الرسمي للاتحاد المغربي لكرة القدم على لسان مدرب المنتخب المغربي “هيرفي رونارد”؛ والتي مفادها تلقيه عرض لتدريب منتخب الصين، وكذلك وجود مساعي حثيثة من الاتحاد الجزائري لتدريبه.وكذب روراة في بيان له كل إدعاءات رونارد واصفا إياها “بالاكاذيب الخطيرة وبالسلوك غير المسؤول وغير المقبول”، كاشفا في نفس الوقت عدم تقديم له أي عرض حتى لما كان في بطالة، وأن الاتحادية الجزائرية لكرة القدم “ليس من عادتها الاتصال مع تقني مرتبط بفريق معين”
تأتي تصريحات “رونارد” تزامنا مع سعي “روراوة” للبحث عن مدرب جديد للاشراف على العارضة الفنية للخضر.