اسدر الستار عن الدورة الخامسة لدوري “كأس السلام TOLÉRANCE CUP ” لكرة القدم نهاية الأسبوع الماضي داخل الصالات المنعقد بمدينة هلسنكي بفنلندا بفوز الفريق المغربي Fc Morfin على نظيره الجورجي بحصة 4-1 في اللقاء النهائي.

الدورة التي عرفت نجاحا كبيرا من حيث التنظيم والمستوى الرفيع والجيد للفرق المشاركة، حيث كان التنافس على أشده إلى أخر ثواني المباراة. وشهدت هذه الدورة مشاركة فرق اللاجئين العراقيين الذين ابانوا على مهارات عالية في كرة القدم وإحتلوا المرتبة الرابعة بعد أن خسروا في مباراة نصف النهائي الأولى ضد الفريق الجورجي بضربات الترجيح 3_4 بعد أن إنتهى الوقت النهائي بالتعادل 4_4 في مبارة مثيرة للجدل، وبذلك تأهل الفريق الجورجي إلى النهائي فيما واجه الفريق العراقي الخاسر في النصف النهائي الثاني الفريق المغاربي Fc Maghreb المكون من لاعبين مغاربة و جزائريين و تونسيين، هذا الأخير الذي انتصر بحصة 3_2 وإحتل المرتبة الثالثة، وقد تم تسليم الكؤوس و الميداليات من طرف السيد محمد العراقي رئيس الجمعية المغربية الفنلندية للصداقة والتعاون و السيدة Saare Eeteri رئيسة الجمعية الفنلندية الجورجية، وأحرز اللعب أراد عن الفريق العراقي جائزة أفضل هداف بمجموع 10 أهداف. كما ذهبت جائزة أحسن لاعب للاعب المغربي المخضرم الياس إسماعيل عن الفريق المغربي Fc Morfin و جائزة أحسن حارس مرمى للحارس الجورجي Miilos kalamber ،و ذهبت جائزة Fair play للفريق الجورجي.