انهم يكدبون على ضعاف العقول والايمان انها خططهم الجديدة القديمة التي ما فتئوا ينهجونها لتفتيت الامة الاسلامية باثارة النعرات القبلية والاثنية والعنصرية والتي حاربها الاسلام ومنعها وحرمها..

قالَ رسولُ اللهِ “صـلى اللهُ عليهِ و سلـم ” : ( لا فرق بين عربي و لا أعجمي و لا أبيض ولا أسود إلا بالتقوى ) صدقَ رسول الله صل الله عليه و سل, هذه المواقف ضد بلدنا يجب ان نتصدى لها بموقف حازم نحن المغاربة جميعا عرب وامازيغ… هل فعلا تفقر المناطق التي تسكنها اغلبية امازيغية؟! ام ان سكانها هجروها ولم يعد احد الى مناطقهم لتنميتها, هل المناطق ذات الاغلبية الامازيغية هي الوحيدة الفقيرة في المغرب دون المناطق دات الاغلبية العربية؟! ان كان هذا هو تصورهم عن الفقر في المغرب فليسئلوا اذا المغاربة من اصل امازيغي دون ذكر الاسماء والذين دخلوا لائحة فوربس ضمن 500 ملياردير في العالم او ان يزوروا درب عمار ودرب بن اجدية والمناطق التجارية والصناعية في المملكة المغربية الشريفة ويقوموا بجرد اصول اصحاب هذه المتاجر والشركات فسوف يتبين لهم ان اغلبيتهم ان لم نقل جلهم امازيغ…ليست كل الاوضاع زهرية في المغرب كما الشأن في جميع بلاد العالم والوضع متشابه لجميع الفئات ليس هناك فرق…ونعلت الله على الكاذب والمنافق والملحد والذي يسعى الى اثارث الفثنة في مجتمعنا المغربي الذي تعايش لاكثر من 1200 عام…فاافيقوا وعيقوا انكنتم فعلا مغاربة…ونقول الى امريكا ووزير خارجيتها “كيكي” و معيدي تقاريرهم المدفوعة الاجر مسبقا انهم اغفلوا حقيقتا خروقات لحقوق الانسان وممارسات للتمييز العنصري ترتكب يوميا ضد الامريكيين السود والملونين فوق اراضيهم الامريكية التي احتلوها وشردوا شعوبها الاصليين, اننا كمغاربة مسلمين عرب وامازيغ فخورون بحضاراتنا المتنوعة وتاريخنا الضاربة جدوره في التاريخ لا نقبل تلقي الدروس من احد حتى ولوكان هذا الاخير اكبر قوة عسكرية واقتصادية حاليا لانهم بنوا حضارتهم على حساب شعوب اخرى وعلى انقاض حضارات تم مدميرها ولاننا نحن من يعطي الدروس في التعايش بين الشعوب والاجناس والاثنيات والحضارات فانتجنا اكبر واعظم حضارة عرفها التاريخ الانساني الا وهي الحضارة الاسلامية العربية…و عندما نقول العربية ليس تبخيسا للغات الشعوب الاسلامية الاخري ولكن لانها اللغة الجامعة لمكونات الامة الاسلامية جمعاء.